نساء مُلهمات في عالم التجارة الإلكترونية

 


لا يكون الأمر بالنسبة لبعض سيدات الأعمال الشهيرات والأكثر نجاحا سهلا لشق طريقهن نحو الشركات التجارية وتدارك مصاعب شخصية ومآسٍ – بالإضافة لمواجهة التمييز الجنسي – وهو موضوع مشترك غالبا في حياتهن جميعا.

 

هيا بنا نتعرف على قائمة بأكثر سيدات ورائدات الأعمال المُلهمات في الوطن العربي 

 


منى عطايا







منى عطايا هي واحدة من أشهر رائدات الأعمال الناجحة على مستوى العالم. وقد صُنفت وفقًا لمجلة فوربس من ضمن قائمة السيدات الأكثر تأثيرًا في الشرق الأوسط في عام 2018.

 

منى عطايا هي سيدة أعمال فلسطينية بدأت حياتها العملية في سن صغيرة، وعملت في أشهر الشركات والعلامات التجارية العالمية.

 

وحرصت على التطوير من نفسها فقامت بدراسة علوم البيزنس وريادة الأعمال في أحد الجامعات الأمريكية ومن ثم درست التسويق الإلكتروني واستمرت في الدراسة حتى حصلت على شهادة الماجستير.


بخلاف ما سبق تعتبر منى عطايا هي المؤسس والرئيس التنفيذي لموقع Mumzworld هي وصديقتها لينا.

 








 

واجهت السيدة منى عطايا العديد من المشاكل والتحديات عندما أصبحت أم، فهي تريد أن تقرأ وتبحث لتزيد من ثقافتها المعرفية حول الأمومة ولكن لا يوجد أي مصادر عربية بخصوص هذه المواضيع.

هذا وإلى جانب تحديات شراء منتجات العناية والرعاية بالطفل من حفاضات وملابس ومستحضرات طبية وتجميلية، وغرف النوم والألعاب والكثير من الأمور الأخرى، ومن هنا جاءت فكرة تأسيس Mumzworld

فقد حرصت منى عطايا على وضع كافة ما تبحث عنه في Mumzworld وأن تعمل على هذا المشروع وكأنه الحل المثالي والهدية المتكاملة لكل أم عربية جديدة من أجل مساعدتها وتقديم العون لها في رحلتها الجديدة.

يمتلك متجر .Mumzworld أكثر من 250 ألف منتج متنوع ومختلف يتصنفون من ضمان العديد من الفئات حول حياة الطفل بأعماره المختلفة.


تسعى منى عطايا خلال متجر
Mumzworld  أن توفر أفضل تجربة تسوق موثوقة لكل أم عربية في الوطن العربي ووضعت هي وصديقتها لينا في خطة هذا المشروع الحل لأي مشكلة تواجهها أي أم خاصة الأمهات الشابات الجدد.


 

سر نجاح العلامة التجاريةMumzworld 


  • تحديد المشاكل والتحديات التي يواجهها العملاء وتوفير حل لها في المنتجات

  • التركيز على جودة المنتج وكأنك سوف تستخدمه بشكل شخصي

  • تقديم منتجات جديدة قادرة على خلق فرص احتياجات جديدة لدى عملائك

  • الدراسة مهمة ولكنها ليست كافية فيجب التدريب والعمل والوقوع في الخطأ مرات عديدة من أجل الوصول إلى النجاح في النهاية

  • كوني قريبة من عملائك لتتفهمي احتياجاتهم وتتمكني من تلبيته



 


هدى قطان

 




 

من أشهر وأغنى سيدات الوطن العربي اليوم هي خبيرة التجميل “هدى القطان” ومؤسسة العلامة التجارية هدى بيوتي لبيع مستحضرات التجميل المتنوعة والفريدة من نوعها والتي يفضلها قطاع ضخم من الفتيات والسيدات في جميع أنحاء العالم.

هدى قطان هي سيدة عراقية تعشق الميكب ومستحضرات التجميل، بدأت ميولها تجاه هذه الاهتمامات منذ سن صغيرة كانت تحرص على وضع الميكب لنفسها ولأخواتها.

وبعد ما انتقلت العائلة للمكوث في الولايات المتحدة الأمريكية جاءت الفرصة لتوجه هدى إلى دراسة فن التجميل وتقنيات الميكب في جامعة ميتشغان بأمريكا.


 

بدأت هدى قطان سيرتها المهنية من خلال العمل مع العديد من المشاهير حول العالم مثل “إيفا لونغوريا” ثم عملت كميكب أرتيست في شركة “ريفلون” لإنتاج مستحضرات التجميل، حتى اتخذت قرار بدء تأسيس علامة تجارية خاصة بها.


وجاءت خطوة إنشاء مدونة خاصة بهدى وتتيح لها نشر محتوى خاص بفن الجمال وأسرار مستحضرات التجميل والعناية بالبشرة لكل فتاة وسيدة
.


اكتسبت مدونة هدى نجاح مذهل وحققت وصول كبير بين قطاع ضخم من جمهورها في جميع أنحاء العالم، حتى عام 2013 حيث بدأت في 
إطلاق أول خط انتاج لعلامتها التجارية هدى بيوتي Huda Beauty لإنتاج مستحضرات تجميل.

كيم كارداشيان” هي أول وأشهر عملائها المشهورين والتي كانت سر نجاحها السريع حيث حقق لها ذلك فرص نجاح أخرى كبيرة بين قطاع كبير من معجبين كيم كارداشيان.


الرموش الصناعية هي أول المنتجات التي قامت هدى بإنتاجها حتى توسعت في إنتاج العديد من منتجات مستحضرات التجميل المتنوعة بين (أحمر 
الشفاه، كحل العيون، الأظافر المستعارة، خافي عيوب العيون، أحمر الخدود)


من وضع الميكب لأختها الصغيرة ومرورًا بالعمل في أحد شركات التجميل وإنشاء مدونة صغيرة، إلى انطلاق علامة تجارية في النهاية تعد من أقوى علامات إنتاج مستحضر
ات التجميل اليوم في الشرق الأوسط “Huda Beauty”


يتم عرض منتجات هدى بيوتي عبر أكثر من منصة بيع مختلفة، إلى جانب المتجر الإلكتروني الخاصة بها، تعرض هدى بيوتي منتجاتها عبر منصات السوشيال ميديا المختلفة وعبر متاجر إلكترونية كبيرة مثل
 Mayaza وSephora.

 




 


سر نجاح العلامة التجارية هدى بيوتيHuda Beauty  



  • الإصرار على تحقيق الهدف وعدم الاحباط من التحديات

  • مواجهة التحديات بشجاعة

  • الدراسة والتعلم هو دافع النجاح الأساسي

  • التفكير فيما يحتاجه العميل ويبحث عنه دائمًا ومحاولة توفيره له

  • الاهتمام بتصميم متجر إلكتروني احترافي من أجل توفير تجربة تسوق سهلة لعملائك وتضمن ولائهم لك

  • سماع أراء العملاء للتعرف على ما يبحثون عنه في علامتك التجارية ومحاولة توفيره لهم

  • يجب تعزيز الشغف بالعلم والدراسة والعمل الجاد

  • شجاعة اتخاذ القرارت بقوة وحسم

  • عدم تعجل الشهرة والنجاح وتعجل بذل الجهد والوقت في سبيل نجاح المشروع

  • ابحث دائمًا عما يميزك عن منافسيك واعمل على الحفاظ عليه وتطويره


 

 إجمالي عدد السيدات رائدات الأعمال حول العالم تتراوح أعمارهن بين 40 إلى 59 عام





عزة فهمي


 





  • الجنسية: مصرية
  • مجال العمل: صناعة الحُلى والمجوهرات
  • العلامة التجاري Azza Fahmy Jewelry

 


فتاة جامعية بسيطة تعيش روتين حياتها اليومي بشكل مستقر حتى تخرجت وبدأت في العمل كموظفة حكومية ولكن مع مرور الوقت تشعر عزة فهمي بأن هناك شغف وعمل آخر يحظى باهتمامها وكان هذا العمل هو تصميم وصناعة الحُلى والمجوهرات.

 

وبعد قراءتها لكتاب عن صناعة المجوهرات بأنواعها وفئاتها المختلفة، تأكدت عزة فهمي بأن هذا ما تبحث عنه وترغب في قضاء وقتها في تنفيذه وإنتاجه بنجاح وسعادة.

 

بدأت عزة فهمي رحلتها في خان الخليلي وسط عمالقة صناعة المجوهرات والحُلى والذين دعموها وتعلمت الكثير أثناء العمل معهم حتى جاء وقت تأسيس العلامة التجارية الخاصة بها Azza Fahmy Jewelry.

 

أسست عزة فهمي أول متجر خاص بها في عام 1981 وظلت تعمل على موهبتها وتطور منها مع حرصها على دراسة البيزنس لتتمكن من تأسيس سلسلة محلات “عزة فهمي” والتي بدأت في أماكن مختلفة في محافظة مصر العربية حتى توسعت إلى البلاد العربية مثل الأردن وعمان، إلى أن وصلت على أرض المملكة المتحدة لتبدأ حينها تحويل العلامة التجارية من مجرد علامة محلية أو عربية إلى علامة تجارية عالمية لها عملاء وزبائن من مختلف أنحاء العالم.





 

 



البحث عما يفضله العميل المستهدف ومحاولة فهم خصائصه الشخصية لصناعة ما يلائمها ويناسبها هو سر نجاح عزة فهمي وذلك ما تحرص على ذكره في كافة لقائتها الإعلامية، فهي تسعى دائمًا لفهم جمهورها وآخر الاهتمامات والمتطلبات التي يمرون بها من أجل أن تقدم لهم ما يبحثون عنه بالفعل.

 


سر نجاح العلامة التجارية 
 Azza Fahmy Jewelry



  • القراءة والتثقف وتعلم كل ما هو جديد في مجال المجوهرات والأعمال

  • الاستفادة بمهارات وطاقة الشباب التي لا تنتهي

  • الإصغاء لاحتياجات عملائك وأرائهم

  • ما يناسب عميل، لا يناسب الآخر، لذا يجب أن تفهم كافة عملائك وتلبي كافة احتياجاتهم المختلفة

  • التحسين والتطوير من منتجاتك بشكل مستمر لتناسب التطورات من حولك

  • الدراسة ومحاولة تطوير المهارات بشكل دائم وعدم الاكتفاء بشغف العمل فقط

 


ليلى صدقي




  • الجنسية: مصرية
  • مجال العمل: صناعة المخبوزات “كاب كيكس
  • العلامة التجارية  Nola Cupcakes

 


ليلى صدقي هي فتاة مصرية طموحة وشجاعة، تقدم ليلى منذ صغرها على العمل وتحمل المسئولية وتحلم دائمًا أن تمتلك مشروعها الخاص.


 

وبعد دراستها للبيزنس وإدارة الأعمال كانت تفكر كيف تبدأ مشروع خاص بها ويكون مشروع مميز وجديد وليس له شبيه من قبل ذلك، فهي تحلم بتقديم منتج أو خدمة مبتكرة وتتميز بها وفي ذات الوقت تلقى إقبال عند الشعب المصري.


وأثناء سفرها في أحد البلاد الأوروبية ذهبت لتناول حلوى الكاب كيكس
 Cupcakes في أحد المحلات الشهيرة والمتخصصة في صناعة هذا النوع من الحلوى وحينها قررت في أن تبدأ هذا المشروع المميز جدًا في مصر خاصة مع عدم وجود أي علامة تجارية سابقة تناولت بيع منتجات حلوى الـCupcakes.



 

 


بداية تأسيس نولا Nola Cupcakes

 

 

في فرع صغير بمنطقة الزمالك، بدأت ليلى صدقي افتتاح أول فروع نولا في عام 2010 وحتى جاءت الثورة وتوقف مشروعها لفترة من الوقت بعد أن أصبح أقاربها وأصدقائها هم عملائها الأساسين، إلا أن بمرور الوقت ومع تحسن ظروف البلاد ومع استخدامها لمنصة الفيسبوك كمنصة تسويقية أساسية للترويج عن منتجات نولا، نجحت ليلى في النهوض بمشروعها واستكمال الرحلة لتصل إلى أكثر من 16 فرع اليوم في مختلف أنحاء الجمهورية.


خلق تجربة فريدة ومميزة للعميل هو كان هدف ليلى صدقي الأساسي إلى جانب تقديم منتج جيد من حيث الجودة والمظهر، فنتيجة لثقافتها ودراستها بالخارج وتعرضها للثقافة الغربية وكيف يعشقون تجربة الأطعمة والحلويات وكيف يستمتعون بتناول حتى أبسط وجبة
.

 






 

هناك نصيحة أساسية تتداولها ليلى صدقي في كافة لقائتها الإعلامية وتستهدف بها كل فتاة وسيدة تحلم في بدء مشروع خاص بها، وتتمثل هذه النصيحة في البحث عن الفرصة، تقول ليلى أن الفرصة
موجودة دائمًا ولكنها تنتظر من يجدها، لذا ابحثي عن الفرصة واستغليها وابدأي مشروعك الخاص على الفور
.


وإلى جانب ذلك تضيف ليلى على نصيحتها أمر نصيحة أخرى خاصة بالبيزنس وهي ضرورة البحث 
عما يميز المنتج أو الخدمة التي تقدمها بعيدًا عن المنافسين، وتؤكد على ضرورة التميز وترك انطباع فريد بعلامتك التجارية وما تقدمه لعملائها.


ولهذا تسعى نولا دائمًا وراء التميز والتحسين من علامتها التجارية وما تقدمه من منتجات، فنجدها تقدم العديد من المنتجات المتنوعة والمميزة إلى جانب الـ
Cupcakes التي تشتهر به مازلنا ننتظر منها الكثير.


 

سر نجاح العلامة التجارية Nola Cupcakes

  • استمرارية السعي مهما واجهت من تحديات، فعلى الرغم من التحديات التي واجهتها نولا أثناء ثورة يناير، إلا أنها استطاعت أن تتخطاها وتحقق المزيد من النجاحات بعدها

  • التعلم والسعي وراء زيادة المعرفة اللازمة لنجاح مشروعك

  • محاولة التميز والتفرد عن منافسيك

  • قدم ما يبحث عنه العميل، تعرف على أراء واحتياجات عملائك ووفرها لهم في منتجاتك

  • الاهتمام ببناء علاقة تفاعلية مع العميل أكبر من علاقة البيع والشراء فقط

  • امتلاك أسلوب مميز خاص بك لا يستطيع أحد على منافستك

  • تقدير فريق العمل وأنه جزء من نجاح علامتك التجارية

 

رزان العزوني

  • الجنسية: سعودية
  • مجال العمل: أزياء وموضة
  • العلامة التجارية Razan Alazzouni

 

رزان العزوني هي أحد رائدات الاعمال السعوديات وهي واحدة من أشهر وأفضل مُصممة أزياء في السعودية وفي الوطن العربي والعالم كله، فهي تتميز بتصميم قطع عصرية أنيقة لتلائم مختلف الأذواق.


لم تنجح رزان في تصميم الملابس التي تقدمها فقط بل هي رائدة أعمال ناجحة للغاية ونجحت في بدء وتأسيس مشروعها الخاص بمفردها من دون الحاجة لمساعدة أحد
.

درست رزان الفنون الجميلة وكانت تهتم بالفنون المختلفة خاصة الأزياء والموضة من وهي صغيرة، بدأت تعمل في النحت وتصميم الورق إلى أن توجهت لبدء تأسيس خط إنتاج خاص بها لتصميم الملابس
وتطريزها
.


عادت رزان إلى بلدها المملكة العربية السعودية وبدأت في إنشاء أول خطوات مشروعها الخاص وتأسيس علامتها التجارية التي تحمل نفس اسمها 
وهو،Razan Alazzouni رزان العزوني.




 

 


كان هناك العديد من الصعوبات والتحديات التي واجهتها رزان في بداية عملها ولكن الإصرار هو سر نجاحها والدافع وراء تخاطيها كافة هذه التحديات، وهذه الرسالة التي تتركها وزان العزوني في أي لقاء أو حديث لها.


فهي تنصح المرأة العربية والسعودية على الأخص بأن تتحلى بالإصرار والعزيمة وتواجه أي تحديات تمر بها
.

 


في 2008 كانت بداية تأسيس رزان العزوني لعلامتها التجارية الخاصة ببيع منتجات الأزياء والموضة والتي تحمل نفس الاسم وهو “Razan Alazzouni” ومن ثم انطلقت من وقتها في المشاركة في العديد من المعارض المختلفة حول العالم.


وبخلاف ذلك كانت تعتمد على المتجر الإلكتروني الخاص بها وحسابات منصات التواصل الاجتماعي المختلفة من أجل الترويج والتسويق عن المنتجات المتميزة التي تقدمها
.


تتميز تصاميم أزياء رزان بشئ فريد ومميز عن كافة المصممين المنافسين لها في المنطقة وهذا الانطباع الرئيسي الذي تحصل عليه في كل معرض تشارك فيه
.

 

 

 



يتوافد عدد كبير من الفنانين ومشاهير المجتمع اليوم ليتميزوا بأزياء رزان العزوني وبالفعل هناك فنانات تألقوا بأزياء رزان في العديد من المهرجانات الفنية المشهورة

 

سر نجاح العلامة التجارية Razan Alazzouni

 

  • التحرر من قيود المجتمع فالمرأة القوية والناجحة تستطيع تحقيق نجاحات مختلفة في جميع المجالات

  • السعي والإصرار وعدم الاستسلام لأي احباط خارجي

  • الاستفادة من عدم التوفيق ومحاولة دراسة الموقف لتفادي الأخطاء فيما بعد

  • لا يهم النجاح السريع، المهم النجاح الدائم

  • لا تتعجل على الشهرة والعالمية

  • الاهتمام بالتسويق عبر منصات التواصل الاجتماعي والوصول لمختلف شرائح العملاء

 

هناك العديد و العديد من النماذج الناجحة و المؤثرة من النساء الرائدات في عالمنا العربي، الذي تغلبوا على جميع الصعاب و حققوا حلمهم.

 

عزيزتي لا تتردي وابدأي الآن وتمتعي بنجاح تحقيق حلمك مع ماي تكنولوجي الآن تستطيعين ذلك.

 

مدونات أخرى في هذه الفئة